مفتوح لكافة الفئات

المواضيع الأخيرة

» أمجد المصري
الجمعة يونيو 18, 2010 9:03 pm من طرف AMGAD

» warcraft للمتميزين فقط
السبت ديسمبر 19, 2009 9:51 pm من طرف mohammad

» حكم الإسراف في الوضوء
الجمعة ديسمبر 18, 2009 2:35 pm من طرف mohammad

» الإسراف سبب كل جفاف
الخميس ديسمبر 17, 2009 9:36 pm من طرف mohammad

» الإسراف ؟..
الخميس ديسمبر 17, 2009 9:34 pm من طرف mohammad

» الإسراف في الأكل يضر في الصحة
الخميس ديسمبر 17, 2009 9:33 pm من طرف mohammad

» الإسراء والمعراج
الخميس ديسمبر 17, 2009 9:32 pm من طرف mohammad

» الطلاق و احكامه
الخميس ديسمبر 17, 2009 9:28 pm من طرف mohammad

» الغضب ...,,,!!!
الخميس ديسمبر 17, 2009 9:19 pm من طرف mohammad

التبادل الاعلاني


    التواضع صفة سامية

    شاطر
    avatar
    mohammad
    Admin

    المساهمات : 53
    تاريخ التسجيل : 12/12/2009
    العمر : 25
    الموقع : WWW.JAGUARS.MONTADAMOSLIM.COM

    التواضع صفة سامية

    مُساهمة  mohammad في الأحد ديسمبر 13, 2009 7:43 pm

    التواضع أعظم نعمة أنعم الله بها على العبد ، قال تعالى : { فبما رحمة من الله لنتَ لهم ولو كنتَ فظّاً غليظ القلب لانفضوا من حولك } آل عمران / 159 ، وقال تعالى : { وإنك لعلى خلق عظيم } القلم / 4 ، وهو قيامه صلى الله عليه وسلم بعبودية الله المتنوعة ، وبالإحسان الكامل للخلق ، فكان خلفقه صلى الله عليه وسلم التواضع التام الذي روحه الإخلاص لله والحنو على عباد الله ، ضد أوصاف المتكبرين من كل وجه…


    التواضع يتولد من العلم بالله سبحانه ، ومعرفة أسمائه وصفاته ، ونعوت جلاله ، وتعظيمه ، ومحبته وإجلاله ، ومن معرفته بنفسه وتفاصيلها ، وعيوب عملها وآفاتها ، فيتولد من بين ذلك كله خلق هو ” التواضع ” ، وهو انكسار القلب لله ، وخفض جناح الذل والرحمة بعباده ، فلا يرى له على أحدف فضلاً ، ولا يرى له عند أحدف حقّاً ، بل يرى الفضل للناس عليه ، والحقوق لهم قفبَلَه ، وهذا خلفق إنما يعطيه الله عز وجل من يحبّفه ، ويكرمه ، ويقربه.

    أنواع التواضع:

    والتواضع يكون مع الله ومع رسوله ومع الخلق أجمعين؛ فالمسلم يتواضع مع الله بأن يتقبل دينه، ويخضع له سبحانه، ولا يجادل ولا يعترض على أوامر الله برأيه أو هواه، ويتواضع مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بأن يتمسك بسنته وهديه، فيقتدي به في أدب وطاعة، ودون مخالفة لأوامره ونواهيه.
    والمسلم يتواضع مع الخلق بألا يتكبر عليهم، وأن يعرف حقوقهم، ويؤديها إليهم مهما كانت درجتهم، وأن يعود إلى الحق ويرضى به مهما كان مصدره.

    فضل التواضع:

    التواضع صفة محمودة تدل على طهارة النفس، وتدعو إلى المودة والمحبة والمساواة بين الناس، وينشر الترابط بينهم، ويمحو الحسد والبغض والكراهية من قلوب الناس، وفوق هذا كله فإن التواضع يؤدي إلى رضا المولى -سبحانه-.
    قال الله صلى الله عليه وسلم: (ما نقصت صدقة من مال، وما زاد الله عبدًا بعفو إلا عزًّا، وما تواضع أحد لله إلا رفعه الله) [مسلم]، وقال الله صلى الله عليه وسلم: (مَنْ تواضع لله رفعه الله) [أبو نعيم]. وقال الله صلى الله عليه وسلم: (إن الله تعالى أوحى إلى أن تواضعوا حتى لا يفخر أحد على أحد ولا يبغي أحد على أحد) [مسلم].
    Cool

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 26, 2017 1:53 am